نيلس كوخر باحث وطبيب قلب سويسري يطلق فرضية بنيت على أن الكثير من المصابين بفيروس كورونا المسبب لكوفيد19، يموتون بسبب الجلطات الرئوية لا ضيق التنفس فحسب. قام كوخر بإجراء تجربة علمية لدراسة فيما إذا كانت مضادات التخثر الشائعة تساعد في خفض نسبة الوفيات.

ويفسر كوخر سبب إهمال اعتبار الانسداد الرئوي كأحد مسببات الوفاة عند الإصابة بكورونا إلى “الخوف من العدوى” عند الطواقم الطبية، وهذا ما يؤدي إلى عدم إكمال الإجراءات الطبية المعتادة كالتصوير الطبقي المحوري، على حد تعبيره. ويؤكد الطبيب كلامه بأنه وفي مدينة ووهان الصينية، البؤرة الأولى لتفشي فيروس كورونا، تم تصوير 25 مصاباً من أصل 1000 بجهاز الطبقي المحوري، وبيّنت النتيجة إصابة 10 منهم بالانسداد الرئوي، على حد قوله.

وسيجري كوخر نهاية الأسبوع القادم تجربة على 500 مصاب بكورونا ممن تجاوزوا الخمسين من العمر ويخضعون للحجر المنزلي. سيتم حقنهم بمضادات التخثر مرة يومياً على مدار أسبوعين. وستتم مقارنة أوضاعهم ب500 آخرين في نفس الظروف، ولكن بدون استخدام مضادات التخثر.