لندن (رويترز) – قالت الرئيسة التنفيذية لشركة جلاكسو سميث كلاين إيما والمسلي يوم الأربعاء (15 أبريل) إن العالم سيحتاج إلى أكثر من لقاح ل Covid-19 ، لذا يجب على شركات الأدوية المشاركة في السباق لتطوير الأسلحة لمحاربة الفيروس التاجي أن تتحد لا أن تعمل منفردة.

وذكرت أن شركة GlaxoSmithKline Plc و شركة Sanofi SA سيتعاونان في تطوير لقاح لمكافحة الفيروس التاجي سريع الانتشار.

في خلال الأسابيع المنصرمة صرح الكثير من صانعي الأدوية إنهم يتوقعون بدء التجارب السريرية للقاح في النصف الثاني من هذا العام.  إذا نجح ، فسيكون اللقاح متاحًا في النصف الثاني من عام 2021.

وقالت السيدة Walmsley إن شراكة GSK مع Sanofi تضاعف محاولات الحصول على لقاح Covid-19 ولكن لا يزال هناك الكثير من العمل الذي يتعين القيام به.

وقالت لراديو هيئة الإذاعة البريطانية : سيحتاج العالم بالتأكيد إلى أكثر من لقاح إذا فكرنا في كمية الطلب وإختلاف المواقع الجغرافية في هذه الأزمة الصحية العالمية. نحن نواجه تحديات كبيرة.

بالنسبة للتعاون بين GSK و سانوفي فإنه سيتم تطوير اللقاح المساعد من خلال الجمع بين مستضد بروتين S-Covid-19 من تصنيع شركة Sanofi بمساعدة التكنولوجيا التي تملكها GSK.

وقالت : عادة ما يستغرق هذا عقدًا ، وأحيانًا أكثر ، لتطوير لقاح ولكن من الواضح أننا في وضع غير مسبوق ، والحاجة لهذا اللقاح ملحة بشكل لا يصدق. نحن في شراكة مع المنظمين لمحاولة السير بأقصى سرعة ممكنة.

كلما توحدت جهود شركات الأدوية العملاقة، كان الوصول للقاح أسرع وأكثر أمناً. فهل حان الوقت لتتخلى هذه الشركات العملاقة عن مصلحتها الشخصية والتعاون مع بقية العالم ولو على حساب أرباحها؟