أفاد مسؤولون في كوريا الجنوبية بأن 51 مريضاً على الأقل تم تشخيصهم على أنهم شفيوا تماماً من فيروس كورونا في كوريا الجنوبية ، قد أظهروا نتائج إيجابية للمرة الثانية بعد مغادرة الحجر الصحي.

وقالت المراكز الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها (KCDC) ، إن المرضى من دايجو أظهروا جميعًا نتائج إيجابية في وقت قصير نسبيًا بعد أن تماثلوا للشفاء التام من إصاباتهم الأولية.

وقالت الوكالة إنه قد تم إرسال فريق متخصص لإجراء تحقيق وبائي في المدينة ، وهي مركز الوباء في كوريا الجنوبية.

وورد في التقرير إن المدير العام لمركز مكافحة الأمراض والوقاية منها ، جيونج إيون كيونج ، يعتقد أنه من المحتمل أن العدوى قد بدأت تنشط بعد أن ظلت خامدة في المرضى ، لكنه لا يرجح أنهم قد التقطوا عدوى جديدة للمرة الثانية في هذا الوقت القصير.