إحد المستشفيات الرئيسية في لندن يكاد أن ينفد من الأكسجين وذلك لأنه يعالج الكثير من الأشخاص المصابين بكوفيد 19 و الذين يحتاجون الأكسجين للمساعدة على التنفس في نفس الوقت.

وقد دفع الحادث ، الذي وقع في مستشفى تعليمي في لندن في نهاية الأسبوع الماضي ، رؤساء NHS إلى التحذير العاجل لجميع المستشفيات في إنجلترا للحد من عدد الأشخاص الذين يتم وضعهم على أجهزة التنفس الميكانيكية وأجهزة ضغط الهواء الإيجابي المستمر (CPAP).

خدمة الصحة الوطنية NHS قلقة للغاية مما حدث لدرجة أنها أبلغت رؤساء المستشفيات في رسالة يوم الاثنين أن الخطر يشكل مخاوف أمنية خطيرة يمكن أن يكون لها عواقب كبيرة على جميع المرضى الذين يعتمدون على الأكسجين للبقاء على قيد الحياة وليس فقط مرضى كوفيد 19.  وطلبت منهم أن يتخذوا سلسلة من الإجراءات العاجلة للحد من خطر نقص الأكسجين الخاص بهم فجأة بسبب الطلب الكبير.

وأخبر التقرير أن الزيادة المفاجئة في المرضى الذين يتلقون الدعم في التنفس بسبب الفيروس التاجي ، قد تؤدي إلى تعطل إمدادات الأوكسجين في المستشفى تمامًا ، مما قد يؤدي إلى قطع الإمداد لجميع أولئك الذين يحتاجون إليه لمساعدتهم في مكافحة العدوى في رئتيهم.

قد يؤدي هذا إلى فشل أنظمة توصيل الأكسجين في جميع أنحاء المستشفى ، بما في ذلك المرضى الذين يرتدون أقنعة الوجه ، CPAP ، والمراوح ، و في غرف العمليات.  هناك أيضًا خطر النضوب السريع وغير المتوقع لـ VIE وهو بمثابة صهريج التخزين مما قد يؤدي الى إختلال في الضغط وتحول هذا الغاز الى سائل في صهريج التخزين الرئيسي مما قد يتسبب في تعطيل كافة الأجهزة في المستشفى.

وتمثل كلتا الحالتين خطرًا كبيرًا محتملاً على العديد من المرضى في وقت واحد.

تقول الرسالة أن نضوب الأكسجين لا يمثل عادة مشكلة للمستشفيات نظرًا لقلة عدد المرضى المعتمدين عليه.  لكن خلال وباء الفيروس التاجي ، ستحتاج نسبة أكبر بكثير من المرضى إلى الأكسجين، وهذا يمثل خطرًا واضحًا وكبيرًا على أنظمة توصيل الأكسجين داخل مباني المستشفيات.

ووقع الرسالة البروفيسور راماني موينسينغ ، المدير الوطني للرعاية الحرجة في إنجلترا ، والبروفيسور أندرو مينزيس-جو ، المدير السريري الوطني لطب الجهاز التنفسي ، وأدريان إيغلتون ، مدير العمليات الوطنية.

وهذا ما جاء في الرسالة التي تم إرسالها للمستشفيات:

احسب العدد الأقصى من المرضى الذين يمكن علاجهم بأجهزة الأكسجين عالية التدفق مثل CPAP وأبلغ الفرق السريرية ذات الصلة فوراً.

قوموا بتنفيذ تدابير السلامة لمنع فشل نظام O2 العرضي (مثل تحديد عدد هذه الأجهزة المتاحة للاستخدام السريري).

وأضاف: لن يرغب أي مستشفى في المخاطرة بتعطل كل أجهزة الأكسجين الخاص به في جميع أنحاء المستشفى دفعة واحدة ، لأن علاج الأكسجين أمر أساسي في و منقذ للحياة.