ذكرت مصادر صحية إيطالية عن تسجيل أول حالات تعافي لمرضى مصابين بكوفيد-19 عن طريق استخدام بلازما دم محملة بالأجسام المضادة لأشخاص تعافوا من الوباء.

تجربة علاج البلازما تمت في مستشفى سان ماتيو التعليمي بمدينة بافيا، جنوب ميلانو بإقليم لومبارديا، المنطقة الأكثر تضررا بفيروس كورونا في إيطاليا، وفق ما ذكرته وكالة آكي الإيطالية.

أول المتبرعين بالدم المتعافين كانا زوجين من الأطباء، زوج وزوجته، وكلاهما يعدان من ضمن أوائل حالات الإصابة بفيروس كورونا في محافظة بافيا

يعتبر هذا النجاح بداية فقط وسيتم تعميم استراتيجة العلاج على نطاق أوسع في القريب العاجل.