قد تؤثر فصيلة دم الشخص على خطر الإصابة بـ COVID-19 ، المرض الذي يسببه الفيروس التاجي الجديد ، حسبما أفاد باحثون.

قام باحثون بتحليل عينات دم حوالي 2200 مريض COVID-19 في الصين وعشرات الآلاف من الأشخاص الأصحاء ، ووجدوا أن الأشخاص الذين يحملون فصيلة الدم A لديهم نسبة خطر أعلى بكثير في حال أصيبوا ب COVID-19 في حين أن أولئك الذين يحملون فصيلة دم O لديهم نسبة خطر بإن يصابوا بمضاعفات أقل بكثير.

تظهر النتائج على موقع medRxiv ، حيث ينشر الباحثون الصحيون الدراسات قبل أن يخضعوا لعملية مراجعة الأقران التي تتطلبها المجلات.

أفاد نيوز ويك أن الباحثين قالوا إن الاختلافات المرتبطة بنوع الدم فيما يخص COVID-19 قد تكون بسبب بعض الأجسام المضادة في الدم ، ولكن هناك حاجة إلى مزيد من الدراسات لتأكيد ذلك.

قد يكون اكتشاف أن فصيلة الدم قد تؤثر على خطر COVID-19 مهمًا للعاملين في الرعاية الصحية الذين يعالجون مرضى COVID-19 ، لأن أولئك الذين يحملون فصيلة الدم A قد يحتاجون بشكل خاص إلى حماية شخصية معززة لتقليل فرصة الإصابة.