الأمير البالغ من العمر واحد وسبعين عاماً، والذي يحظى بصحة جيدة قد أصيب بفيروس كورونا، حيث تم إجراء الإختبار عليه بعد ظهور أعراض طفيفة عليه في الأيام القليلة الماضية.

قال كلارنس هاوس في بيان: لقد أثبتت اختبارات أمير ويلز الإيجابية إصابته بالفيروس التاجي.

لقد كان يعاني من أعراض خفيفة ولكن بخلاف ذلك لا يزال في صحة جيدة وكان يعمل من المنزل طوال الأيام القليلة الماضية كالمعتاد.

تم اختبار دوقة كورنوال أيضًا لكنها خالية من الإصابة بالفيروس.  وفقًا للمشورة الحكومية والمشورة الطبية ، أصبح الأمير والدوقة الآن في عزلة ذاتية في اسكتلندا.

تم إجراء الاختبارات بواسطة NHS في أبردينشاير حيث استوفوا المعايير المطلوبة للاختبار.

و لا يمكن التأكد مِن من أصيب الأمير بالفيروس بسبب العدد الكبير من المناسبات التي قام بحضورها والمشاركة بها خلال الأسابيع الأخيرة.