توفي رجل، وامرأة في حالة حرجة بعد تناولهما مادة كيميائية تحتوي على الكلوروكين ، والتي روج لها دونالد ترامب كعلاج لكوفيد 19 على الرغم من تحذيرات مسؤولي الصحة من أنه لم يثبت أنه يعالج الفيروس.

أفاد نظام بانر الصحي في أريزونا أن رجلاً وامرأة ، متزوجان، في الستينيات من العمر ، ابتلعا فوسفات الكلوروكين ، وهو منظف شائع للأحواض المائية ، قبل دخولهما للمستشفى.

قال الدكتور دانيال بروكس ، المدير الطبي لمركز معلومات السموم في بانر: نظرًا لوجود هذه الأخبار المتضاربة بشأن Covid-19 ، نتفهم أن الناس يحاولون إيجاد طرق جديدة لمنع هذا الفيروس أو علاجه ، لكن العلاج الذاتي ليس هو الطريق لذلك، آخر شيء نريده الآن هو غمر أقسام الطوارئ لدينا بالمرضى الذين يعتقدون أنهم وجدوا حلاً، هذا عمل خاطئ ومحفوف بالمخاطر و يمكن أن يعرض صحتهم للخطر .

هناك دور توعوي مهم الآن يقع على عاتق الصيادلة خصوصاً في هذا الوقت الذي تنتشر فيه الشائعات والمعلومات الخاطئة في كل مكان، يجب على الصيدلي توعية المرضى بأخطار تناول أي دواء بدون وصفة طبية وكذلك عدم صرف الأدوية إلا بوصفات طبية والتأكد من أن الوصفات هي فعلاً من عند الإخصائي وذلك لسلامة المرضى الذين قد يقعون ضحية الإعلام السئ.