ستضمن الصفقة توفير المزيد من الأسرة ، وأجهزة التنفس والآلاف من موظفي الرعاية الصحية الإضافيين بشكل عاجل اعتبارًا من الأسبوع المقبل لمساعدة NHS في مكافحة مرض covid 19 ، وذلك بفضل صفقة ضخمة تم الإتفاق عليها بين NHS England والمستشفيات المستقلة الخاصة في البلاد.

سينضم ما يقرب من 20000 من الموظفين المؤهلين بالكامل للعمل مع المستشفيات العامة لمكافحة الوباء ، مما سيساعد على إستيعاب الزيادة المتوقعة في الحالات. في لندن فقط سيتم توفير أكثر من 2000 سرير مستشفى ، وأكثر من 250 غرفة عمليات وأسرة للحالات الحرجة.

قال السير سيمون ستيفنز ، الرئيس التنفيذي لـ NHS: نحن نتعامل مع تهديد صحي عالمي غير مسبوق ونتخذ إجراءات فورية واستثنائية للاستعداد.  يبذل ال NHS كل ما في وسعه لتوسيع القدرة العلاجية ، ونعمل مع شركاء في جميع أنحاء البلاد للقيام بذلك.

هذه أنباء رائعة للمستشفيات والموظفين ليقوموا ببذل كل ما في وسعهم لمكافحة فيروس كورونا.  أريد أن أشيد إشادة خاصة بهؤلاء الأبطال العائدين إلى الخط الأمامي لدعم زملائهم ومساعدة العديد من المرضى على التعافي من الفيروس.

أعلنت NHS إنجلترا يوم الثلاثاء أن مستشفيات NHS في جميع أنحاء البلاد تتخذ مجموعة من الإجراءات للتحضير ، بما في ذلك تحرير 30.000 من إجمالي 100.000 سرير متاح من خلال تأجيل العمليات غير العاجلة وتوفير الرعاية في المجتمع لأولئك القادرون على الخروج من المستشفى.

وبموجب الاتفاقية ، سيقوم القطاع المستقل عملياً بتخصيص كامل طاقته لدعم المستشفيات العامة وهو ما سيتم سداده بالتكلفة – مما يعني أنه لن يتم تحقيق أي ربح مقابل ذلك. 

قال ديفيد هير ، الرئيس التنفيذي لشبكة مقدمي الرعاية الصحية المستقلة: تعزز المستشفيات المستقلة كل طاقتها لوضعها تحت تصرف ال NHS خلال الأسابيع المقبلة.  لقد عملنا جنبًا إلى جنب مع NHS لعقود وسنفعل كل ما يلزم لدعمه في مكافحة هذا الوباء.

ستكون هذه السعة الإضافية الكبيرة في جميع أنحاء البلاد بمثابة دفعة كبيرة لعلاج هؤلاء المرضى الذين يحتاجون إلى رعاية المستشفيات خلال الفترة القادمة والقطاع المستقل على استعداد للحفاظ على هذا الدعم طالما كان ذلك ضروريًا.

في وقت سابق من هذا الأسبوع ، كتبت الهيئات الصحية المهنية أيضًا إلى 55000 طبيب وممرض تقاعدوا أو تركوا العمل في خلال السنوات الثلاث الماضية من أجل إعادة الانضمام إلى القوى العاملة.

وفي نفس الوقت عبرت الأطقم العاملة في المستشفيات من قلقها بسبب عدم توفر معدات الحماية الكافية لهم وأنهم يلجأوون أحياناً إلى إستخدامها أكثر من مرة وأن بعضها لم يعد مناسباً مع توصيات منظمة الصحة العالمية الجديدة، ودعوا الحكومة لحل هذه المشكلة أيضاً. وإستجابت الحكومة لهذا النداء بأنها ستقوم بتوفير كل ماهو ممكن لحماية الأطقم الطبية.