الدجاج: الدجاج الخام عادة ما يكون لزج وطري قبل طهيه، و هو ما يجعلك ترغب في غسله.  لكن وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية ، من الآمن تدمير البكتيريا التي على الدجاج عند طهيها.  بحثت دراسة حديثة على الأشخاص الذين غسلوا الدواجن النيئة لتناول وجباتهم، ستون في المئة منهم انتشرت البكتيريا في مطابخهم وأحواضهم بعد ذلك ، و 26 ٪ قد وجدت البكتيريا في طبق السلطة الذي قاموا بإعداده في نفس الوقت.

البيض: عندما تضع الدجاجة البيض ، تغطي البيضة بطبقة رقيقة تحمي قشرة البيضة من البكتيريا وتمنعها من دخول مسامها الصغيرة.  يقوم منتجوا البيض التجاريين بتنظيف البيض بطريقة تحافظ على هذه الطبقة سليمة.  غسل البيض في المنزل لا يزيل الجراثيم ؛ بل يسمح لها بالدخول لداخل البيضة بدلاً من ذلك.  احرص دائمًا على الاحتفاظ بالبيض في الثلاجة وطهيها جيدًا.

اللحوم الحمراء: لن يمكنك إزالة البكتيريا من اللحوم الحمراء.  فبعضها موجود في الألياف من الداخل، أنت في الواقع تقوم بتلويث الحوض الخاص بك وكل شيء فيه.  الطريقة الأسلم لقتل جميع البكتيريا الموجودة على اللحوم الحمراء هي طهيها إلى درجة حرارة لا تقل عن 145 درجة.

الفطر (muchrooms): من ناحية ، توصي وزارة الزراعة الأمريكية بغسل أي منتج غير مغسول مسبقًا و من ناحية أخرى ، فإن الفطر عبارة عن إسفنجة صغيرة تمتص الماء – وربما بعض البكتيريا الموجودة بها.  نظف الفطر الذي اشتريته بقطعة قماش مبللة بدلاً من غسله بالماء.  إذا قمت بجمع الفطر من البرية ، فقم بنقعه في ماء فاتر مملح لمدة 30 دقيقة.  ثم قم بشطفه بالماء النظيف حتى تختفي كل الأوساخ.

الأسماك: الأسماك هي في نفس فئة الدواجن واللحوم الحمراء، إذا قمت بغسلها ، فسوف تنشر البكتيريا في أرجاء مطبخك.  اطبخها بدلاً من ذلك.  الاستثناءات الوحيدة لهذه القاعدة هي المحار وبلح البحر والاسكالوب التي تحصل عليها طازجة حيث قد تحتاج إلى شطفها للتخلص من الرمال والأوساخ العالقة بها.

الأفوكادو: لا تقم بغسل قشر الأفوكادو قبل تقطيعها،  لأنك عندما تقوم بقطعها ، يمكنك نقل البكتيريا والأوساخ من القشرة إلى الأفوكادو.

البطيخ والشمام: ينمو البطيخ مباشرة على الأرض ، لذا تنتشر الآفات والكائنات الحية الدقيقة من الأوساخ والأسمدة على سطحها.  الشمام على وجه الخصوص لديه سطح يمكنه من حبس البكتيريا.  فإذا قمت بغسلها فاغسلها جيداً، اغسل كل البطيخ بعناية قبل أن تقطعها حتى لا تنقل البكتيريا من القشرة إلى الداخل.

الفاصولياء والفول: كلا من الفاصوليا المجففة والمعلبة آمنة من دون الحاجة لغسلها.  لكن لا يوجد مشكلة في غسل الفاصوليا المجففة لإزالة الغبار عنها. لكن إذا كنت تقوم بشطف الفول والفاصولياء المعلبة ، فيمكنك تقليل كمية الصوديوم بمقدار النصف تقريبًا ، على سبيل المثال ، تحتوي علبة من حبوب الفاصولياء غير المصفاة على 327 ملليغرام من الصوديوم.  إذا قمت بشطفها وتصفيتها ، فإنها ستحتوي على 164 ملليغرام فقط.