قالت وزارة الصحة اليابانية إن رجلا بريطانياً توفي بعد إصابته بفيروس كورونا أثناء وجوده في الحجر الصحي في اليابان على متن سفينة دايموند برينس. حيث بقي أربعة بريطانيين من السفينة في اليابان بعد أن تم إجلاء البقية لأنهم أصيبوا بفيروس كورونا. وهو أول بريطاني يموت من الفيروس.

كان الرجل واحداً من أربعة بريطانيين على الأقل اضطروا إلى البقاء في اليابان بعد أن تم إجلاء العشرات منهم ، الذين أثبتوا نتائج موجبة للفيروس COVID-19 ، إلى المملكة المتحدة الأسبوع الماضي بعد أسبوعين على متن سفينة مصابة بفيروس كورونا في يوكوهاما.

وقدمت متحدثة باسم السفينة تعازيها الحارة لعائلة المتوفي.