صرحت وزارة الصحة اليوم أن عدد المصابين بفيروس كورونا وصل لخمسة عشر حالة، وقد تم نقل آخر مريضين لمراكز متخصصة في علاج الأمراض المعدية في ليفربول ولندن.

وقال البروفيسور كريس وايت ، كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا ، إن الحالتين الأخيرتين إلتقطتا الفيروس أثناء وجودهما في إيطاليا وتينيريفي. وهو يتوقع ظهور المزيد من الحالات. و يتم علاج المرضى الجدد في مراكز متخصصة في مستشفى رويال فري بلندن ومستشفى ليفربول الملكي.

الشخص الذي أصيب بالفيروس في تينيريفي من سكان ديربيشاير ، والمدرسة التي أغلقت بالأمس في المقاطعة قد أغلقت لهذا السبب كإجراء إحتياطي و يوجد في إيطاليا الآن أكثر من 400 حالة إصابة بفيروس كورونا ، وقد أبلغت السلطات هناك أن 12 شخصًا قد توفوا. وفي تينيريفي ، طُلب من 168 بريطانيا عزل أنفسهم في فندق H10 Costa Adeje Palace. و على الصعيد العالمي ، أصيب الآن أكثر من 80،000 شخص في أكثر من 40 دولة.

وزير ومسؤولوا الصحة العامة أوضحوا بأنه سيكون هناك المزيد من الحالات في المملكة المتحدة وذلك بالنظر إلى الطريقة التي انتشر بها فيروس كورونا في جميع أنحاء العالم.

تأمل الحكومة البريطانية بأنه سيكون بإمكانها إحتواء المرض، وإن لم تتمكن من ذلك فهي تسعى جاهدة للحد من إنتشاره حتى فصلي الربيع والصيف حيث تكون كمية ضغط العمل على NHS قطاع الصحة أقل.