عصير الفواكه : الفواكه الكاملة تحتوي على الألياف التي تشعرك بالإمتلاء لفترات أطول وتجعلك تخسر كمية أكبر من الطاقة على فترات أطول، بعكس عصير الفواكه فهو عبارة عن سكر مغذي وماء ، حيث أن له القدرة على رفع معدل السكر لديك بسرعة كبيرة ومن ثم فقدانه بسرعة أيضاً مما يجعلك تشعر بالجوع والغضب في آن واحد وهو مالا تريده إذا كنت تعاني من القلق أو الإكتئاب.

المشروبات الغازية: هذه المشروبات لا تحتوي على أي فائدة مطلقاً فحتى السكر المغذي الموجود في عصير الفواكه يتم إستبداله هنا بسكر محلى لا فائدة له غير أنه يقوم برفع معدل السكر لديك بالدم بشكل مفاجئ. أثبتت كثير من الدراسات وجود علاقة بين الإكثار من المشروبات الغازية والإكتئاب خصوصاً تلك التي تحتوي على الكافيين حتى ولو كانت غير محلاة. إذا كنت ترغب بشدة في شرب شئ غازي فلماذا لاتجرب المياه الغازية ، يمكنك أيضاً تنكيهها بعصرة ليمون أو ما شابه.

الخبز الابيض المحمص ( التوست): نعم التوست ولا تستغرب فمعظمنا يستهلك كميات كبيرة من الخبز الأبيض عند الإفطار وهو ما يتحول بسرعة في الدم الى سكر ليرفع مستوى الدم بشكل مفاجئ وهو شئ غير مرغوب فيه. إستبدل التوست الأبيض بالخبز الكامل الحبوب أو الأسمر فهو يستغرق وقت أكبر قبل أن يتحول لسكريات ويمدك بالطاقة بشكل أطول وأبطئ.

القهوة: مالم تكن معتادًا على شربها، فإن الكافيين الموجود فيها يمكن أن يجعلك متوتراً وعصبيًا. و يمكنه أن يفسد نومك أيضاً وهو شئ غير مرغوب فيه لمن يعاني من القلق أو الاكتئاب. أما إذا قررت التقليل من شربها فإن أعراض إنسحاب الكافيين يمكن أن يجعلك تشعر بالسوء أيضًا لذلك فإن الإقلاع عن تناول الكافيين يكون ببطء ويمكنك أيضاً إستبدالها بالقهوة منزوعة الكافيين ، الخلاصة أن شرب فنجان أو إثنين من القهوة يومياً هو شئ جيد أما الإكثار منها فيمكن أن يزيد من شعورك بالاكتئاب.

مشروبات الطاقة: هذه المشروبات تحتوي على كميات هائلة من السكر والكافيين ولها تأثير على معدل سكر الدم الطبيعي وعلى ريثم دقات القلب ، مما يؤثر على النوم ويزيد من معدل القلق، إذا كنت تشعر بالعطش فأشرب الماء وإذا كنت ترغب في مزيد من السكر فتناول قطعة من الفاكهة بدلاً عنها.

عجين السكر: عجين السكر الذي يستخدم لتزيين الكيك هو ليس مجرد سكر فقط ، فهو محمل بحوالي 2 جرام من “الدهون غير المشبعة” لكل وجبة.  تسمى أحيانًا هذه الزيوت “بالزيوت المهدرجة جزئيًا” ، وهي موجودة أيضًا في الأطعمة المقلية وعجينة البيتزا والكعك والكيك والبسكويت. إذا أكلت الدهون ، فاجعلها “جيدة” من الأطعمة مثل السمك وزيت الزيتون والمكسرات والأفوكادو.  تلك يمكنها أن ترفع مزاجك أما الزيوت المهدرجة فهي غير جيدة.

الأطعمة المصنعة: إذا كنت تأكل الكثير من اللحوم المصنعة والأطعمة المقلية والحبوب المكررة والحلويات والمعجنات ومنتجات الألبان الغنية بالدهون ، فمن المرجح أن تكون قلقًا ومكتئبًا.  إن اتباع نظام غذائي مليء بالحبوب الغنية بالألياف الكاملة والفواكه والخضروات والأسماك يمكن أن يساعدك على البقاء أكثر نشاطاً.

الدونت: كلنا نحب الدونت ، ويمكن أن يساعدنا القليل من حين لآخر في تحسين مزاجنا.  لكن عليك أن تعلم أنها تحتوي على جميع أنواع الدهون الغير جيدة والدقيق الأبيض المسكر مع القليل من الألياف لإبطاء الامتصاص والكثير من السكر المضاف.  لذا ، إذا كان عليك تناولها ، اجعلهم كمكافأة من حين لآخر وليس روتينًا.

في النهاية فإن الإعتدال في كل شئ هو مفتاح الصحة الجيدة والمزاج المعتدل ، إبتعد عن تناول كميات كبيرة من السكر وإستبدلها بالفواكه والمياه ومارس الرياضة بشكل منتظم.