أثيرت مخاوف من أن موظفي الإسعاف في شرق انجلترا يتم “إسكاتهم” عند تعرضهم للإساءة بحجة عدم الرغبة في إثارة القلق وخوفهم من التعرض للمزيد من أعمال البلطجة. حيث صرح المئات من العاملين بخدمة الطوارئ أنهم يتعرضون للتنمر والإساءة اللفظية من المرضى ومن زملائهم في بعض الأحيان ، ويفرض عليهم السكوت بسبب بعض الإتفاقيات في العمل والتي صرح الكثير منهم بأنها تساهم في تفاقم المشكلة والهروب منها لا حلها.

وصرح مسؤولون في خدمة الإسعاف إنهم يأخذون الأمر على محمل الجد “التنمر والمضايقة” وأنهم سيضعون سياسات جديدة لمنع مثل هذا السلوك.

وقد ظهرت هذه المشكلة على السطح وأخذت طابع الجدية في التعامل بعدما توفى ثلاث من العاملين في خدمة الإسعاف في شهر نوفمبر الماضي أحدهم يبلغ من العمر أربع وعشرون عاماً و قد مات منتحراً.

تم فتح تحقيق في الموضوع وتم إتخاذ 28 إجراء في الحالات التي تم فيها الإبلاغ عن البلطجة أو المضايقة أو سوء المعاملة من قِبل الزملاء ، هذا وفقًا للأرقام التي تم الحصول عليها بموجب قانون حرية المعلومات. حيث أنه وفقاً لآخر إستطلاع رأي أفاد الموظفين بأن 23% منهم يتعرضون للتنمر والإساءة.

وقال جافين ديفيز ، كبير منظمي النقابة في NHS: “نأمل أن يكون لدى المسؤولين عن خدمات الطوارئ الذي نفتخر بإنقاذهم للأرواح آلية أفضل لحل المشاكل والصعوبات التي تواجه العاملين بدلاً من الإعتماد على إتفاقيات تسكتهم. وإيجاد سياسات وإرشادات واضحة للموظفين حول كيفية التعامل مع هذه المواقف والمشاكل وكيفية حلها.

أحد هؤلاء الذين تعرضوا للإساءة والتنمر من قبل زملائهم كان داميان شيرمان ، الذي يعيش في بورنهام أون كراوتش ، إسيكس.

عمل داميان في خدمة الإسعاف في مطار ستانستد وفي فريق الحوادث الخطرة ، لسنوات طويلة ثم بدأ يتعرض للتنمر بعد أن ظهرت عليه أعراض اضطراب ما بعد الصدمة (PTSD).

وقال “لقد بدأت أعاني من آثار اضطراب ما بعد الصدمة ، والتي لم انتبه في البداية أنني اعاني منها، حيث كنت أقوم أحياناً بالقيام بتصرفات خارجة عن إرادتي ، وهذا هو الوقت الذي بدأت فيه خدمة الإسعاف في معاملتي بشكل سئ بدلاً من تقديم الدعم وبدأت أشعر بالعزلة وتم إنتزاعي من وظيفتي”. قال السيد شيرمان إنه تم استبعاده من عمله الأساسي وتم وضعه في مكتب للعمل الإداري ، وبدأ الجميع في التعامل معه بعدائية والتنمر به”

وقالت دوروثي حسين ، الرئيسة التنفيذية لخدمة الإسعاف في شرق انجلترا : “التحرش والمضايقة أمر غير مقبول أبدًا ونحن نأخذ كل الشكاوي على محمل الجد ولدينا سياسات وتدريبات قائمة لخلق ثقافة لا يحدث فيها هذا السلوك. واضافت “نحن ملتزمون بتقديم أفضل دعم للموظفين ، وتتم مراجعة الإجراءات واللوائح الخاصة بذلك وتحسينها باستمرار.”