عبر جيمي كولمان ، رئيس فريق عمل خبراء الأفيونيات في لجنة الأدوية البشرية بالمملكة المتحدة ، عن قلقه بشأن سلامة وفعالية الكودايين دون وصفة طبية حتى في الجرعات المنخفضة. وأنه لا ينبغي أن يكون متاحاً للشراء.

وأضاف وهو أيضًا أستاذ في علم الأدوية السريري والتعليم الطبي بجامعة برمنجهام ، لصحيفة The Pharmaceutical Journal إن وجهة نظره تستند إلى أدلة تحيط بسلامة الكودين منخفض الجرعة وفعاليته المحدودة.

بالنسبة لغالبية البالغين ، تقوم الجرعات المنخفضة وهي الجرعات المتاحة للشراء حالياً بالتسبب في الكثير من الآثار الضارة ، مثل الإمساك والغثيان ، بينما لا توفر التأثير المرغوب فيه وهو التقليل من الألم.

إذا كنت تعاني من ألم معتدل وفشلت المسكنات العادية أو العقاقير مضادة للالتهاب غير الستيرويدية NSAID في تخفيف الألم ، فيجب عندئذ أن يتم تقييم المشكلة بشكل كافٍ ، وإذا كنت بحاجة إلى الكوديين ، فيجب إعطاءك جرعة الكودايين التي من المرجح أن تعمل في الواقع وهي في الغالب أكبر من الجرعة المتاحة حالياً للشراء. فبهذه الطريقة فقط سنتمكن من تحقيق التوازن بين الفائدة المرجوة والآثار الجانبية للدواء.

أوضح كولمان أيضًا أن عملية التمثيل الغذائي للكوديين يمكن أن تختلف من شخص لآخر ، حتى عند تناول جرعات منخفضة. فمثلاً الأشخاص الذين يحدث لديهم أيض لل CYP2D6 واسع النطاق ، قد ينتهي بهم الأمر بالفعل إلى التعرض لخطر السمية العالية ، حتى مع جرعات منخفضة من الكوديين ، ولهذا تم وضع الكثير من القيود على مدى السنوات القليلة الماضية على استخدامه في طب الأطفال والمراهقين.

وأضاف أن هناك أيضًا “كميات هائلة من الأدلة” على قيام الأشخاص بشراء كميات زائدة من الكودايين من الصيدليات ومن على الإنترنت.

أقر كولمان بأن إزالة الكوديين من قائمة الأدوية المتاحة للبيع ستحتاج إلى إجراء استشارة عامة قبل أي إعادة تصنيف. ومع ذلك ، قال إن إعادة تصنيف و جدولة الكوديين من المأمول أن تؤدي إلى التقليل من إساءة استخدام المركبات المحتوية على الكوديين”.

قال متحدث باسم MHRA إنه “يبحث في التأثير المحتمل لمجموعة من الخيارات التنظيمية المتعلقة ببيع الكودايين وثنائي هيدروكودين دون وصفة طبية من الصيدليات ، من قبل الصيدلي أو تحت إشرافه” وأن هذا العمل “مستمر  “.

وقالت جانيس بيركنز ، رئيسة مجموعة سلامة المرضى في الصيدليات المجتمعية ، إن توافر الكودين OTC منخفض الجرعة نوقش في اجتماع عُقد مؤخراً ، وتم الاتفاق على أن المنتجات المحتوية على الكودايين لها فائدة كبيرة في علاج الحالات القصيرة الحادة.  و الآلام المزمنة عند بعض المرضى.

وقالت : “نود تخفيض حجم عبوة الكودايين إلى 24 قرص كحد أقصى وإدخال لوائح للحد من البيع لعبوة واحدة”. هذا ، بالإضافة إلى زيادة الوعي بالمخاطر التي يحملها إستخدام هذه الأدوية.

في عام 2019 ، نصحت مجموعة عمل خبراء الأفيون في المملكة المتحدة CHM بأن جميع الأدوية الأفيونية يجب أن تحمل ملصق تحذير بارز على مقدمة العبوة: مثل “يمكن أن يسبب الإدمان” و “يحتوي على المواد الأفيونية”.