ذكرت العديد من المصادر الإعلامية أن أقراص ضغط الدم تعمل بشكل أفضل إذا تم تناولها في وقت النوم ، مما يقلل من خطر الإصابة بالنوبات القلبية والموت المفاجئ.

جاء ذلك بعد دراسة واسعة في شمال إسبانيا.  حيث شملت حوالي 20،000 من البالغين الذين يبلغ متوسط أعمارهم 60 سنة ويعانون من ارتفاع ضغط الدم.

وقد أجريت هذه الدراسة من قبل باحثين من جامعة فيغو والعديد من المؤسسات الأخرى في إسبانيا.  و تلقى المشروع دعما تمويلياً من الحكومة الإسبانية ومنظمات أخرى متعددة.

نصف المشاركين في الدراسة تناولوا أقراص ضغط الدم في وقت النوم ، والنصف الآخر عند الاستيقاظ.  ثم تمت متابعتهم لمدة 6 سنوات ، وخلال هذه الفترة ، أصيب واحد من كل 10 أشخاص بنوبة قلبية أو قصور قلبي أو سكتة دماغية أو ماتوا بسبب أمراض القلب والأوعية الدموية.

وجدت الدراسة أن الأشخاص الذين تناولوا أقراص ضغط الدم قبل النوم كان ضغط الدم لديهم منخفض أثناء الليل وكانوا أقل عرضة بنسبة 45٪ من المرضى الآخرين الذين تناولوا الأدوية صباحاً.

تدعم نتائج هذه التجربة العديد من الأبحاث السابقة التي أتت بنتائج مماثلة.  ومع ذلك ، فيجب الأخذ بالأعتبار أن الدراسة أجريت فقط على الشعب الاسباني وهو من خلفية عرقية بيضاء.  كما أنه لم يُنظر في تأثير التوقيت على أقراص أو تركيبات بعينها بل على أدوية ضغط الدم في العموم.  لذلك ، كما يقول الباحثون ، هناك حاجة إلى إجراء المزيد من الدراسات قبل أن نرى ما إذا كانت النصيحة حول كيفية تناول أدوية ضغط الدم يجب أن تتغير.

وعموماً ما لم تكن تتناول مدرات البول (أقراص الماء) ، مما قد يعني أنه يجب عليك الاستيقاظ كثيرًا في الليل ، فلن يكون هناك أي آثار سلبية من تناولها في الليل.  لكن من المفيد دائماً التحدث إلى الطبيب أولاً قبل إجراء أي تغييرات على كيفية تناولك للأدوية ، خاصة إذا كنت تتناول العديد الأدوية المختلفة.

يمكنك الإطلاع على الدراسة بالكامل بالضغط هنا