شركة الأدوية العملاقة Astrazeneca تخسر ما يقارب المئة مليون دولار من ميزانتيها للعام الجديد بعد أن أتت الإختبارات بنتائج مخيبة للآمال فيما يخص علاجها الجديد Epanova الذي لم ينجح في علاج الكثير من المرضى ، Epanova هو عقار جديد من المفترض أن يستخدم في علاج بعض حالات أمراض القلب. الدواء تم ترخيصه من قبل منظمة الدواء والغذاء الأمريكية عام 2014 لعلاج البالغين الذين يعانون من إرتفاع الدهون الثلاثية severe hypertriglyceridemia لكن الشركة قامت مؤخراً باجراء تجارب أخرى لإختبار فعالتيه في علاج بعض الأمراض القلبية الأخرى ، وسيتم إيقاف كافة التجارب الخاصة بالدواء الجديد على حسب ما أفاد المصدر المتحدث بإسم الشركة.


يستخدم Epanova في الولايات المتحدة لعلاج فرط الدهون الثلاثية – وهي حالة تكون فيها مستويات الدهون عالية في مجرى الدم وهي أحد المسببات لأمراض القلب. وقالت الشركة إنها كانت تجري تجارب لمعرفة ما إذا كان الدواء سيعمل للمرضى الذين يعانون من حالة تعرف ب mixed dyslipidemia وهي حالة أخرى يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب.