جرعات عالية من مخفضات الكوليسترول الستاتين قد تصبح متاحة قريباً لشراءها من الصيدليات دون الحاجة لوصفة طبية ، كجزء من خطة طويلة الأمد بدأها نظام الصحة البريطاني للقضاء على أمراض القلب والجلطات الدماغية حيث أكد أحد أبرزالصيادلة د. كيث ريدج في لقاء له اليوم نحن ندرس كيفية توفير الأدوية المخفضة للكوليستيرول من خلال الصيدليات لتسهيل الحصول عليها وتوعية المرضى بأهميتها ودورها في تقليل نسبة الإصابة بأمراض القلب والجلطات الدماغية.

وأضاف دكتور كيث ، أنه بالرغم من أن الجرعات المنخفضة من الستاتين يمكن الحصول عليها من الصيدليات بدون الحاجة إلى وصفة طبية إلا أن الشركات المصنعة للأدوية لا تقوم بتوفير هذه الجرعات عادة رغم أن توافرها قد يساهم في منع آلاف السكتات القلبية وإنقاذ العديد من المرضى ، فقد تم تقدير أن ثلثي عدد المرضى الأكثر عرضة للسكتات القلبية لا يأخذون الستاتين رغم أنهم سيستفيدون إذا فعلوا ، حيث أن هذه الأدوية تعمل جيداً بأعراض جانبية قليلة جداً.

ذكر موقع نظام الصحة البريطاني أن المشروع سيعرض على مصنعي الأدوية وعلى وكالة الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية (MHRA) اللذان يملكان القرار الأخير حيث قال السيد سيمون ستيفنز ، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الصحة البريطانية في مؤتمر معرض إكسبو للصحة والرعاية ” الصيادلة هم مهنيون مدربون تدريباً عالياً ويتمتعون بتقدير كبير من قبل المرضى، وبما أن نظام الصحة قام بتمويل الصيدليات لإجراء الفحوصات الصحية فمن المنطقي أكثر توسيع لائحة الأدوية التي يمكن للمريض الوصول إليها من خلال الصيدليات مما يجعلها متاحة أكثر” هذا وقد قام نظام الصحة بالتعاقد مع الصيدليات الخاصة لمدة خمس سنوات لتقديم بعض الفحوصات الخاصة بأمراض القلب وإكتشافها المبكر

الجدير بالذكر أنه 45% فقط من المرضى المعرضون و الذين يصابون بالسكتات الدماغية والقلبية يتم تشخيصهم مبكراً قبل حدوث المشكلة ، وأن علاجهم يكلف الحكومة البريطانية مايزيد عن 7 بليون جنيه إسترليني كل عام، بينما تكلفة ما بعد العلاج تتجاوز ال 16 بليون إسترليني كل عام لما تسببه هذه الأمراض من عجز طويل للمرضى.