وصل عدد الوفيات بسبب الفايروس إلى 41 في الصين منهم طبيب، حيث يعتقد بإصابة أكثر من 1280 شخص حتى الآن، و تحاول السلطات الحد من إنتشار المرض ، الذي وصل حتى الآن لفرنسا، الولايات المتحدة و أستراليا

أعراض المرض شبيهة جداً بأعراض الإنفلونزا كالصداع والرشح والسعال وإحتقان الحلق مع إرتفاع درجات الحرارة وشعور بالتعب العام والوقاية منه تكون بغسل اليدين جيداً عدم مخالطة المصابين به عن قرب الإبتعاد عن لمس الوجه ورذاذ المرضى

بينما الشفاء من المرض يعتمد على المريض نفسه وقدرته المناعية يبقى كبار السن ومرضى الربو وغيرها من الأمراض المزمنة وذوو المناعة الضعيفة هم الفئة الأكثر تضرراً ، وأعرب المسؤولين عن مخاوفهم من أنتشار المرض أثناء فترة الإحتفالات بالسنة الجديدة والتي تبدأ من الرابع والعشرين من الشهر الحالي يناير حيث إعتاد الملايين من الصينيين على أخذ أجازات والسفر للعودة للصين للإحتفال مع ذويهم، رغم أن الكثير من الإحتفالات قد تم إلغائها وتم إقفال الكثير من المدن الصينية وإالغاء الكثير من الرحلات