قام مكتب مفوض المعلومات للمرة الأولى في بريطانيا بتغريم إحدى الصيدليات الواقعة في مدينة لندن غرامة تقدر ب 275000 جنيه إسترليني لعدم إتباعها القوانين الخاصة بحماية خصوصية المرضى ، وكان هذا نتيجة تحقيق بدأه مكتب المفوض العام في شهر يوليو 2018 والذي إنتهى إلى أن الصيدلية لا تقوم بإتباع الإجراءات اللازمة لحفظ معلومات المرضى حيث تم العثور على الكثير من المستندات الخاصة بهم والتي تحتوي على معلومات حساسة كالإسم والعنوان والتاريخ الدوائي محفوظة في درج غير مغلق وقد تعرض البعض منها للبلل مع العلم أن الصدلية كانت مسؤولة عن تحضير وتوصيل الأدوية لإحدى دور العجزة والكبار في السن

وقد أسفر التحقيق على أنه لم يتم إعلام الطقم العامل في الصيدلية بكيفية إتباع هذه الإجراءات من قبل صاحب الشركة ، وقام مكتب المحقق العام مع فرض الغرامة بإعطاء مدة أقصاها ثلاثة أشهر للصيدلية للتغيير والتحسين سيتم بعدها تقييم آخر وقد تتعرض الصيدلية لإجراءات أشد صرامة إذا لم تتبع قرار المفوض العام في خلال المدة الممنوحة لها