قامت منظمة الغذاء والدواء الأمريكية منذ يومين وفي إطار الحملة الواسعة التي تقوم بها للتحقق من عدم وجود نسب ضارة من مادة نيتروز امين ومشتقاتها في بعض الأدوية بفحص دواء الميتفورمين الذي يباع في السوق الأمريكي

الجدير بالذكر أن المنظمة بدأت هذه الحملة منذ مايقرب على السنتين وقد قامت في خلالها بفحص واستدعاء العديد من الأدوية التي كان آخرها دواء الرانيتيدين و الذي يستخدم في علاج حموضة المعدة ، وقد أوصت المنظمة فيما بعد بأن نسبة النيتروزامين التي وجدت في الدفعات التي قامت بفحصها من الرانيتيدين هي نسب آمنة تماما كتلك التي يتعرض لها الشخص عند تناوله الأطعمة المحفوظة واللحم المشوي

منذ يومين أعلنت المنظمة أنها بدأت في فحص دواء الميتفورمين الذي يعتبر الخط الأول في علاج مرض سكري الدم من النوع الثاني هذا وقد أوصت منظمة الغذاء والدواء المرضى الذين يستخدمون الدواء بعدم التوقف عن إستخدامه في الوقت الحالي إذ أن ذلك قد يشكل خطرا على صحتهم ، وأوصت أيضا دول الاتحاد الأوروبي بأخذ نفس الخطوات الإحترازية والبدء في فحص الدواء للتأكد من عدم إحتواءه على شوائب و كميات ضارة من النيتروزامين